عزيزي الزائر عزيزة الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول أذا كنت عضومعنا
او التسجيل أن لم تكن عضو وترغب الانضمام إلى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك شكرا


تـــــعــــــلـــيـــمـــي ثـــــقــــــافـــــي تـــــربـــــوي
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
نتشرف بوجودكم معنا بالمنتدى وأسعدنا خبر انضمامكم إلى "اسرتنا المتواضعه" نأمل من الله أن تنشروا ابداعاتكم في هذا المنتدى فأهـــــــــلاً وسهـــــــــــــــلاً بكم ننتظــــــــــر الابداعات وننتظر المشاركات ونكرر الترحيب بكم وتقبلوا شكري وتقديري ... مديرة المدرسة سناء طه العبادي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» واقع تدريس التعبير الشفهي في المدرسة الابتدائية
الأحد ديسمبر 14, 2014 2:57 pm من طرف kachoud12

» أهمية معرفة خصائص الموهوبين
الأربعاء سبتمبر 18, 2013 3:12 am من طرف آمال الأحمدي

» الاسبوع التمهيدي في الابتدائيه الخامسه ببحره المجاهدين
الثلاثاء سبتمبر 17, 2013 12:40 pm من طرف mooon

» خطة وكيلة المدرسة للعام الدراسي 1431 - 1432هـ
الأحد ديسمبر 09, 2012 12:01 pm من طرف rahmah.baz

» حلقة تنشيطية عن الجودة الشاملة
السبت يناير 07, 2012 11:33 am من طرف الوردة الصفراء

» الهمسات العشر لقلب المعلمة
الجمعة يناير 06, 2012 11:28 am من طرف الوردة الصفراء

» الاستراتيجيات الحديثة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 9:15 am من طرف الوردة الصفراء

» تخطيط لتحضير وحدة
الخميس أكتوبر 06, 2011 4:33 pm من طرف زهرة السوسن201

» العاب لغتي الجميله
الخميس أكتوبر 06, 2011 4:30 pm من طرف زهرة السوسن201

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 الهدف من المشروع في رفع التحصيل العلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوردة الصفراء
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 06/10/2010

مُساهمةموضوع: الهدف من المشروع في رفع التحصيل العلمي   الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 1:47 pm

• الهدف من المشروع رفع التحصيل العلمي للطالبات
سوسن معراج: استطعت أن أحول الأمهات لمعلمات لأبنائهن
مدينة حمد - محمد باقر أوال
قل أن تجد الشخص المناسب في المكان المناسب، ومن منطلق (من زرع حصد) و(العلم في الصغر كالنقش في الحجر)، اتخذت على عاتقها أن تتحمل جزءا كبيرا من مسئوليتها كمعلمة في تحسين ورفع المستوى الدراسي في مادتها المحببة لها وهي الرياضيات.
في لفتة كريمة منها، استطاعت أن تقفز على سلم الحياة لتنتهز فرصة أن تكون معلمة مثالية متميزة تستحق من يقول لها (قم للمعلم وفّه التبجيلا... كاد المعلم أن يكون رسولا)، ومن الحماس المتزايد في حبها للتعليم وإدراكها لمعنى التعليم وتعاون مابين المدرسة والبيت، استطاعت المعلمة سوسن معراج الشاخوري من مدرسة سبأ الابتدائية للبنات في مادة الرياضيات، أن تحول الخيال لواقع، وأن تجعل التعاون مابين المدرسة والبيت إلى حقيقة مثالية، إلى درجة أن أولياء الأمور تعاونوا مع برنامجها باحترام واستطاعوا أن يثبتوا للآخرين لا حياء في العلم، مادام العلم هو إنقاذ لأبنائهم وفلذات أكبادهم، فمع المعلمة المثالية سوسن معراج الشاخوري نقف في حوارنا معها لنتعرف على برنامجها المثالي في تحويل الإخفاق لنجاح لدى الطالبات:
*كيف بدأت التفكير في هذا المشروع؟
- لا يخفى عليك بأن ليس سهلا الدخول في هذا المشروع، وليس صعبا في حد ذاته، ولكن منذ التفكير في المشروع كانت هناك لي نظرة في النتائج وتحسين المستوى الدراسي للطالبات، عن طريق إيجاد وسيلة للتواصل مابين الطالبات وأولياء الأمور.
ولم أتوقع في البداية أن تصل النتائج لهذا المستوى، ولكن بفضل الله وبفضل المساعدة التي حصلت عليها من إدارة المدرسة وأولياء الأمور وصلت النتيجة إلى مستوى ممتاز، ما شجعني في المضي قدما في هذا المشروع بكل حماس، والذي لاقى استحسانا سواء من وزارة التربية أو من إدارة المدرسة المتمثلة بالمديرة بدرية المنصوري أو من أولياء الأمور أو من الطالبات أنفسهن.
*كيف استطعت إقناع أولياء الأمور بالمجيء للمدرسة والحضور كطالبات لتلقي الدروس؟
- الإقناع ليس بالسهل خصوصا إننا نتكلم عن أولياء أمور ليس صغيري السن وإنما هناك بعض أولياء الأمور من كبار السن الذين يجهلون القراءة والكتابة، ولكن عندما شعروا بأن الحاجة لحضور هذه الحصص ضروري، تغلبن على ظروفهن الحياتية، وتفريغ وقت لهن للحضور وبذلك استطعت كسب ودهن وحضورهن كان دافعا لأبنائهن للدراسة.
*متى بدأت البرنامج؟
- بدأت البرنامج قبل منتصف الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الفائت، وكان ذلك من خلال ثلاث لقاءات لأولياء الأمور، ومازال المشروع مستمر في ظل شعوري التام بتحسن مستوى التحصيل الدراسي للطالبات.
*كم عدد أولياء الأمور الذين يحضرون الحصص الدراسية؟
- تقريبا عدد أولياء الأمور يقارب 30 وكلهن من النساء، وبعضهن يحضرن من مدارس أخرى وقرى بعيدة عن المدرسة.
*كيف يكون التوصيل الدراسي من أولياء الأمور لأبنائهم؟
- يكون التوصيل الدراسي بأن يحضر أولياء الأمور وأقوم بتدريسهم الدروس من خلال تفهيمهم للطريقة الصحيحة في مراجعة المادة مع أبنائهم، وبالتالي يقوم أولياء الأمور بتدريس أبنائهم في البيت.
وهناك بعض الطالبات بعد أن كانت ضعيفة في المادة، أصبحت الآن تقوم بتدريس الأقران لزملائها، وهنا خلقت نموذجا يجعل من الطالبة الضعيفة في المادة أن تكون هي المعلمة لزملائها من خلال تحسين المستوى الدراسي لهن.
*كيف تم إكتشاف الطالبات اللاتي بحاجة إلى هذا البرنامج من المشروع؟
- تم معرفة التحصيل الدراسي للطالبات من خلال ملفاتهن في المدرسة ومن خلال الأنشطة التي قمت بها، وتم دراسة كل طالبة بحالة فردية ومعرفة ظروفها سواء الاجتماعية أو الدراسية أو الاقتصادية.
وقد تم ذلك عبر استمارة خصصت لكل طالبة، تم من خلالها معرفة الظروف المحيطة بالطالبة من خلال الملف الخاص بها في المدرسة، ومعرفة السنين الدراسية لها السابقة.
كما أنني أقوم باستشارة متخصصات لعمل الاستمارة مثل استشارة مشرفات الاجتماعيين وطبيبة نفسية.
أولياء الأمور يشيدون بدور المعلمة
- وفاء طريف (ولية أمر)، توقعت في البداية أن فكرة حضوري للمدرسة وحضوري للدروس ليوم واحد، ولكن عندما وجدت منها المردود الكبير وتفهمي للدروس وبالتالي استطعت أن أتفهم الطريقة الصحيحة في توصيل المعلومات لابنتي، وقمت أتواصل مع الدروس ولا أنقطع عنها أبدا.
أنني كأم لابنتي وهي في هذه المدرسة، أشعر أن الفضل يعود للمعلمة سوسن معراج في تحسين مستوى الدراسي لابنتي، كما أتمنى أن تخطو المعلمات الأخرى والمدارس الأخرى أن يخطين خطو المعلمة سوسن معراج مثل هذا البرنامج، وخصوصا مادة اللغة الانجليزية.
كذلك قمتُ بعرض الفكرة على بعض المدارس التي يوجد فيها أبنائي ولكن للأسف لم تنفذ.
- أمينة إبراهيم (ولية أمر)، من خلال حضوري للدروس التي تقوم بها المعلمة سوسن معراج، تحسنت معرفتي بمادة الرياضيات، وساهم حضوري الدروس في إنني يوميا أقوم بفتح الكراسة والدفتر لابنتي وأقوم بمتابعتها في دروسها وشرحها لها.
- مريم محمد (ولية أمر)، في السنوات السابقة لم استطع توصيل الشرح الصحيح لابنتي في مادة الرياضيات، أما الآن وعندما حضرت حصص المعلمة سوسن معراج، تعلمت منها الطرق الصحيحة لحل المسائل ما ساعدني على فهم المادة بصورة صحيحة وبالتالي توصيل الشرح لابنتي بالطريقة الصحيحة.
- زينب إبراهيم أحمد (ولية أمر)، لو كل مدرسة توفر معلمة لمرحلة مرة أسبوعيا، وتقوم بعمل هذا المشروع التي تقوم به المعلمة سوسن معراج، لكان لأبنائنا تحسين المستوى في التحصيل الدراسي لهم والحصول على القيمة المرجوة من هذه الدروس.
نحن كأولياء أمور مستوانا الدراسي ليس كلنا بجامعي، فمنا من هو جامعي أو مستوى دبلوم أو ثانوية، وأخرى أمية التعليم، ولكن لا نستطيع أن نقوم بشرح بعض المواد لأبنائنا بالصورة الصحيحة، ولكن عن طريق فكرة المعلمة سوسن بإعطائنا دروسا في المدرسة، استطعنا أن نحصل على المعلومات الكافية لتسهيل الشرح وتفيهم أبنائنا في البيت.
- منيرة رضي (ولية أمر)، طبعا يعود الفضل في تحسين المستوى التعليمي لابنتي إلى المعلمة سوسن معراج، فمن أسلوبها الجميل وبساطة شرحها جعلت منا معلمات نقوم بتعليم أبنائنا في البيت.
- أم قدرية (ولية أمر)، الأم المثالية التي تغلبت على نفسها بعدم قدرتها على القراءة والكتابة وذلك لأنها كبيرة في السن، تقول إنني احرص دائما على حضور الدروس تشجيعا لابنتي على رغم أن لدي طفلتين أحضرهما معي في كل الدروس التي أحضرها، وتتذكر بنفسها كيف تحرم نفسها من زيارات الجيران والأقارب وذلك لتقيدها بحضور الحصص الدراسية.
- رسمية جاسم (ولية أمر)، تقول إنني أحضر من قرية الصالحية وهي تبعد كثيرا عن مدينة حمد، ولكن لاهتمامي بابنتي أحرص قدر الإمكان بالحضور للدروس باستمرار.
- مها أحمد (ولية أمر)، لقد استفدت من حضوري الحصص الدراسية في كيفية تدريس ابنتي في البيت، وهذا يرجع لاهتمام المعلمة سوسن وطريقة شرحها المتميز الذي حببت لنا مادة الرياضيات بصورة سهلة وبسيطة.
حصص التدريس
جلست مستغربا من منظر تحول الأمهات وأولياء الأمور إلى طالبات، متذكرا جلوسي أيام الدراسة أيام زمان، لاحظت في قاعة التدريس وجوه الأمهات السعيدة بالسماع للمعلمة سوسن معراج، لاحظت الاختلاط مابين الطالبات وأولياء أمورهم في قاعة واحدة الكل منهم ينظر فقط للمعلمة والسبورة.
وزاد دهشتي وجود الأطفال الرضع مع أمهاتهم وقت التدريس، فكيف يكون هناك توافق مابين الطالبات وأولياء أمورهم أو أمهاتهم وبين صيحات الرضع.
فقد تخيل لي إنني جالس في مكان جل أن نراه هذه الأيام لولا وجود معلمة مثل سوسن معراج الشاخوري، التي استطاعت بقوة إرادتها وحماسها أن تتوافق وتتجانس مع كل الظروف ولاسيما وجود الأطفال الرضع وبعض الأمهات الذين لا يجيدون القراءة والكتابة كليا.
قمت بتوجيه استفساراتي للمعلمة سوسن معراج الشاخوري، إلى مدى تشعري بوجود التجاوب بينك وبين أولياء الأمور؟
- تقول سوسن، إن التجاوب لا يصدق فهو يتم بشكل متميز في الدرس، وكما لاحظنا أن الأمهات يتسابقن في حلّ المسائل الرياضية ويتفوقن على أبنائهن، وهذا مما يجعل من تقديم التشجيع المستمر لهن. كما أنني أقوم بمساعدة لأولياء الأمور لتقديم المشورة والنصيحة لأبنائهم، وحل مشاكلهم ومثال على ذلك انشغال الطالبات بالانترنت أو التلفزيون ما يكوّن عزوفا عن المذاكرة بشكل جيد، وبالتالي أتدخل بتفويض من أمهاتهم لحل هذه المشاكل بتشجيعهم على المذاكرة بحيث أن يكون هناك وقت للتلفزيون ووقت آخر للانترنت والوقت الكبير للمذاكرة.
*هل يوجد ملف لتسجيل الحضور والغياب لأولياء الأمور؟
- نعم يوجد ملف لتسجيل حضور الأمهات، ولكن لم أقوم بمحاسبة أي أم لا تأتي إلى الدروس، فإنني اعذرهم لكثرة انشغالهم سواء في البيت أو خارجه، ولكن لحفظ الحضور والغياب ولكي يكون هناك تحمل للمسئولية من الكل أقوم بتسجيل الحضور والغياب باستمرار.
بعض الطالبات المشاركات في المشروع يتحدثن
ولنا هنا وقفة مع بعض الطالبات التي حولت الإخفاق لنجاح في مادة الرياضيات، بعد أن قدمن المزيد من الانجاز واستطاعوا بفعل إرادتهم أن ينالوا ما زرعوه وحصدوا نتائج ذلك أن حصلوا على درجات الامتياز في هذه المادة.
ندى عباس من السادس الابتدائي، تحسن مستوى التعليم لدي في جميع المواد بفضل المعلمة سوسن التي استطاعت بأسلوبها المتميز في تحبيب المواد لي.
كما إنني أقوم حاليا بالمذاكرة في البيت لأكثر من ثلاث ساعات يوميا، وأمنيتي أن أكون مدرسة رسم.
نورة محمد من السادس الابتدائي، أصبحت الآن بفضل وجود المعلمة سوسن دافع لي في زيادة التحصيل الدراسي، وهذا مما ينطبق على المواد الأخرى، وأمنيتي أكون طبيبة.
زينب علي من السادس الابتدائي، كانت أختي تأتي لحضور الحصص في المدرسة وتقوم بعدها بتدريسي في البيت، وبفضل المعلمة سوسن أصبحت الآن أقوم بتدريس زميلاتي في المدرسة وهو ما يسمى بتدريس الأقران، وأمنيتي أكون مدرسة رياضيات.
حوراء عبدالحسين من السادس الابتدائي، إنني اعتمد على نفسي كثيرا في زيادة التحصيل الدراسي لي وذلك بوقوف المعلمة سوسن، ولأن والدتي ووالدي لايقرءان ولايكتبان ولكن حضورهما يعني لي التشجيع والتحفيز لي دراسيا ما يجعلني أقوم بالمزيد من المذاكرة في البيت لأحصل على أفضل الدرجات، وأمنيتي أكون مدرسة علوم.
شكر خاص لإدارة المدرسة ولزوجي
في نهاية لقائنا مع المعلمة سوسن معراج، أشادت بالدور الرئيسي لمديرة المدرسة بدرية المنصوري، ومساعدة المديرة جليلة السلمان، ولزوجي العزيز شفيق العالي، ولإدارة المدرسة لوقوفهم معي ومساعدتهم لي في نجاح مشروعي للنهوض بمستوى التحصيل الدراسي للطالبات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
memo
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
الموقع : http://elementary5.ba7r.org

مُساهمةموضوع: رد: الهدف من المشروع في رفع التحصيل العلمي   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 6:49 am

[img][URL=[/img]

_________________



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elementary5.ba7r.org
 
الهدف من المشروع في رفع التحصيل العلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الآدارية :: المعلمات-
انتقل الى: